img
img

دور وسائل الاعلام في حل النزعات الدبلوماسية الدولية نموذج روسيا وأكرانيا.

img
منصة أفق السياسة

دور وسائل الاعلام في حل النزعات الدبلوماسية الدولية نموذج روسيا وأكرانيا.

بقلم أ. العزيزي عبد المجيد

مهتم بالقضايا التاريخية والسياسية


 شهد العالم في الآونة الأخيرة  لحظة تجميد العلاقات الدبلوماسية غابت عنها  معاجم  ومصطلحات  أدبيات الحوار والتفاوض الهادف ومن وراء هذا الفعل  الحلف البرجماتي الذي كان سبب من الأسباب  في اقفال صياغات الحلول  الإرضائية  بين الطرفين  ومن خلاله حجبت المصالح المشتركة  وكان   له  دور بارز في خلق  اعاقات  التواصل الحضاري والانفتاح مما أدى الى إفقار قيم التسامح والتعايش و كان له فضل واسع  في تطوير التواثرات والصراعات الدولية وانبعات زعزعت الاستقرار الداخلي  والخارجي  مع توليد الرعب  والترهيب  في المحافل الدولية  ونتيجة هذه  المنفعة  الفردية  والأنانية أدى اللجوء الى الحرب . وفي  هذا السياق  يدفعنا الحديث  عن التوتر الذي وقع بين روسيا وأكرانيا  والتي  عجزت مفاهيم  الدبلوماسية  الوصول للحل النهائي  بين هؤلاء  لردع الغضب الذي جرى بين هؤلاء إلا ان المسألة خرجت  عن سياقها المألوف. و يبقى الوسيلة الوحيدة  الخوض ودخول  العالم  للقتال  في هذا الصدد  اندلعت الحرب فيما بينهما وتبقى الغلبة للأقوى ووصل هذا الصدى الى العالمية مما دفع بشعوب العالم إلى التحسر والتفكر لإيجاد حلول ترقعية للتصدي لهذه الأزمة كما تتبعنا مند الوهلة الأولى  أن الحرب التي وقعت بين روسيا وأكرانيا أثرت بشكل كبير على الجانب الاقتصاد العالمي  وكان لها دور فعال في انخفاض القدرة الشرائية وغلاء الأسعار ، وجعلت من  الرأي العام الوطني والدولي يصرخ ويبكي في صمت  بفعل التعالي وتدني المستوى المعيشي  كما فقدنا أيضا العامل البشري المتواجد في دائرة السوء من خلال ارتفاع عدد الجرحى والقتلى من جراء هذه الحرب  ولم يقتصر الأمر على هذا النحو  بل وصلت  هذه العلة السببية  إلى الجانب التعليمي الذي كان مصيره هو إغلاق  المعاهد والجامعات  وإيقاف عجلة البحت العلمي في وجه الطلبة الباحثين وخاصة الطلبة الغرباء الذي اصبح مصيرهم مجهول في مفترق الطرق وفي هذا المنوال يبقى السؤال المطروح هل تنجح وسائل الاعلام في حل وفك النزعات الدبلوماسية المجمدة بين روسيا واكرانيا؟.

للإجابة عن هذا السؤال المطروح  لابد أن نشير إلى  أن أهمية الإعلام يلعب دورا أساسيا في مواكبة وتغطية الأحداث بشتى أنواعها التي تتمثل في عدة مجالات منها الثقافية والسياسية والتاريخية و العلمية وحتى الدينية وفي هذا المحفل قام بجهد كبير في متابعة ومواكبة أيضا تطورات الأحداث التي وقعت بين روسيا واكرانيا، فهو قادر على فك اللغز ووقائع جرائم هذه الحرب من خلال تصوير وتغطية الحلبة التي وقع فيها الحرب فالمشهد الإعلامي الذي يعتبر وسيلة من وسائل نقل الأخبار وتقريب الشعوب فيما بينهم،  وهذا أمر منصوص في الأحكام الربانية وذلك  من خلال قوله تعالى " يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ [سورة الحجرات:13]. [1] وبهذا خلق الله تعالى الإنسان وجبل فيه حب الاستطلاع والاستكشاف مع ركن التعارف والبحث والنبش في كل ما  هو جديد في الحياة  من أجل الاستقرار والعيش وتكاثر النسل في البيئة الذي تحيط به داخليا وخارجيا . ومنذ  وصول الانسان إلى الكون خلقت معه اللغة  لمعرفة ما يعمل ويفعل وما يفكر فيه وما يحيط به ويدور حوله  لأن التركيبة الإنسانية مشحونة بالفعل الاجتماعي ولا يستطيع أن يعيش بمفرده ومن الضروري أن يجد وسيلة للتعبير عن آرائه ومشاعره  للآخرين  ،  وفي هذا السياق ثم تطور صناعة الاعلام  او الصحافة و صارت في سير نقل الاخبار ومتابعتها  لنقلها الى الجمهور ولكي يتلدد بها المشاهد أو القراء سواء كانت مسموعة  أو مرئية أو مكتوبة وهي تخصص وفق  طالبات المتتبع منها ما هو سيوسيو تقافي   أو اقتصادي ...  وبفضل تطور التكنولوجيا أصبح العالم قرية صغيرة كما أصبحت جل الاخبار قريبة من الرأي العام وفي هذا السياق   فإن المشهد الإعلامي هو الحلبة الأول كما أشرنا سابقا في مواكبة الأحداث بشتى أنواعها.

 وهنا نحدث عن دور الاعلام الحربي والدبلوماسي كما أن الاتصال الدبلوماسي عبر وسائل الإعلام يحمل معه الكثير من المشكلات فهي تحتاج الى تغطية سريعة للأحداث ويقوم المرسل بتوجيه أسئلة لصناع القرار بشكل مستمر هذا يؤدي الى ظهور   قادة الدول بصورة العجز عن اتخاد القرارات في الوقت المناسب وتزايد تأثير الصور التي تبتها قنوات التلفزيونية على عملية صنع القرارت خلال الصرعات والأزمات حيث أجبرت قادة الدول والحكومات على سرعة اتخاد القرارات والتعامل مع الاحداث [2].

وبهذا يلعب الاعلام دورا دبلوماسيا في هذا المنوال  من خلال طرح عدة تساؤلات ونقل الاخبار الى المشاهد حول كيف جاءت هذه الحرب بين روسيا واكرانيا،  مع انعقاد ندوات  صحافية متكررة  ومستمرة  مع  رؤساء حول  مفاد هذه الحرب ، كما نتجه أيضا الى أهمية دور الاعلام الحربي  وهو نقطة تشاركية بين الاعلام الدبلوماسي  من خلال التمحيص والتدقيق في المعلومات الإخبارية  ولدا يعتبر الاعلام الحربي  وسيلة ممتدة  طابعها الدوام  وهدفها تنويم راي العام بدل تنويره وهي ترتبط بالإنسان أينما كان وكيفما يعيش وغايتها توعية الفرد  جندي ام كان مدنيا  كذلك له دور في تنفيذ الاستراتيجية الإعلامية للقوات المسلحة وذلك من خلال غرس عقيدة  التضحية والبدل والعطاء والتهيئة النفسية والمعنوية  كما يدلي بتعريف بالموقف السياسي وتطوراته  من خلال شرح توجيه الراي العام الداخلي او الخارجي  سواء المؤيدة  او المعارضة [3].

 صفوة القول نقول أن الاعلام الدبلوماسي لعب دورا أساسيا في حل النزعات بين الدول وهنا استحضرنا القول الحرب التي جرت بين روسيا واكرانيا فكان له دور مهم في تغطية ومواكبة الأحداث مع مقابلة المسؤولين عن ريادة هده الحرب من خلال عقدهم مجموعة من الندوات الصحافية لمعرفة تطور هذه الحرب ونقلها الى الراي العام.



[1]   سورة الحجرات الآية 13.

[2]   دكتور سليمان صالح مقال ما تأثير وسائل الاعلام في العمل الدبلوماسي وتشكيل العلاقة الدولية؟ !  مقال الجزيرة   بتاريخ 10/04/2022.

[3]  الاعلام الحربي والعسكري اعداد عالي عبد الفتاح.

تعليقات

العزيزي عبد المجيد

2023-03-30 17:46 PM

جميل جداً اهنئكم على هذا المجهود الرائع